مملكة العلم والمعرفة
- ترحيب خاص بأبتسامة زاهية
واياد متماسكة بتضحية حامية
وشمس مشرقة بتعارف ضاحكهـ
وزهور فرحهـ بقدومك
وفي حق كلامها صادقهـ
فأهلا بك
يسعدنا انضمامك الاسرتنا الغالية
اهلا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني

مملكة العلم والمعرفة


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلاستماع للقراندخول
اهلا وسهلا بجميع زوار واعضاء منتدى مملكة العلم والمعرفة نزف لكم عبارات التحية ونتمنى لكم الافادة

شاطر | 
 

 لا تحب الغرباء ...ساتي يوم رحيلهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة القلوب
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 234
الرصيد : 1547
تاريخ التسجيل : 08/06/2010
الموقع : http://science-14.rigala.net

مُساهمةموضوع: لا تحب الغرباء ...ساتي يوم رحيلهم    السبت سبتمبر 18, 2010 12:32 pm

كيف احوالكم يا اعضاء ان شاء الله تكون بخير
الحياة جميلة ولا يكتمل جمالها الا اذا وجد الحب في حياة الانسان
حب الاهل.. الاصدقاء.. الاحبة .............
ولكن ليس دائما ما يكون هذا الحب صادق خصوصا في زمن غلبت فيه المصالح والانانية وحب المادة وحب الذات
فلا يتسنى لنا ان نعرف ان كان هذا الحب صادق ومشاعر حقيقية ام هو مجرد لعبة للوصول الى المطكع والمسعى الحقيقي ....
صعب ان تعرف خصوصا اذا كان الانسان واحدا ويحتاج الى من يملا عليه حياته

ترحيب




عندمـا يعيشُ المرءُ ردحاً من الزمنِ في مكانٍ أختارهُ بمليء إرادته , فازدحم المكانُ



بأناسٍ أحبوهُ بكلِّ صدق , فبادلهم الحُبَّ بالوفاءْ , وراحَ يُقدِّمُ لهم كُلَّ ما بوسعهِ



طمعاً بردِّ الدينِ الذي طوَّقوا به قلبه , فأمضى الأيام والأشهر والسنين حاملاً هذا



الدينُ رُغم ثقله , إلا أنه اختار أن يجعلَ منهُ تاجاً يُزيِّنُ به جبينَ ما تبقى في هذه



الحياة من حب صادق لا تشوبهُ الأنانيَّةُ وحب الذات .



كانوا بُسطَاءَ جـداً



فقط لأنهم إستطاعوا التخلص مما علق بإنسانيَّتِهم من شوائب الحياه , من كذبٍ



وخداعٍ وأنانيةٍ ومصالحَ تُغلفها الكلماتُ والابتساماتُ الزائفه .



كانوا بريئُونَ جداً .. ومن فرط براءَتهم لتكادُ تجزمُ بأنهم مُجردُ أطفالْ , فلا كبرياءَ



مُزيَّفٍ يمنعهم من البكاء .. ولا خجلٍ مُصطنعٍ يحرِِّمُ عليهمُ الضحك .



فتجدُهُمْ يضحكون لأتفهِ الأسباب .. لمُجرَّدِ الضَّحِكْ , أو ربما لرسمِ الإبتسامةِ على



ثغرك حينَ يرون ملامحَ الحزنِ والقهرِ والألم , وقد إرتسمت على وجهك .



تتعالى ضحكاتهم .. ويرتفُعُ صوت ضَجيجِهم حتى يُغطِّي جميعَ مساحاتِ السّكُون



في أُذنيك , وكأنك بهم وقد استحلُّوا حياتك , واستباحوا كل شيء منك .. وفيك



بلا إستئذان ..



حتى لحظاتِ الهدوءِ التي كانت تهِبُها لكَ الحياة , بعد موجةٍ عاصفةٍ من الحُزنِ


والألم والفجيعة , قد استحلُّوها , أو ربما أنت من قُمتَ بوهبها لهم , دون أن تشعُر .




تُحاولُ تفسيرَ ما يحدث , وإيجادُ إجاباتٍ مٌقنعةٍ .. لما حدث , ولكنكَ تتفاجأ بأنهم




لم يُمهِلوكَ الوقت للتفكير , حينَ تجدُ بأنهم قد انتهوا من تشييد صروح الحب




في أعماقِكْ . عندها فقط .. تكتشفُ بأنهم قد استعمروكَ حتى من الداخل أيضاً ..




مُجرَّدُ غُرَبَـاءْ ..



مُجرَّدُ أسماءٍ وخيالاتٍ وصورٍ رمزيةٍ .. باتت الآن تُبحرُ في مخيلتك وتسكنُ أعماقك



كانوا مُجرَّد ملامحَ أنت من قمت برسمها .. فأستقرت في أعماقك , واستأثرت بجُلِّ



ساعاتِ يومك ..



بتَّ تشتاقُ لرؤيتهم , وتأنسُ لوجودهم , وتحزنُ لفقدهم , وتتألمُ لألمهم , فباتوا



قطعةً منك .. وجزءاً فيك .. وطيوفاً تسكنك .



تسمعُ ضحكاتِهمْ , وأنَّاتِ قلوبِهمْ , تسمعُ صرخاتِهمْ , وصيحاتِ غضبِهمْ , تسمعُ



صوت أنفَاسِهِم .. مُنهكةٌ أحياناً .. ومتسارعةٌ في أحايينَ أُخرَى .



تسمعُ خفقات قلوبِهم وهي ترحِّبُ بمقدمِكْ , وتسمعُ صَيْحَاتَ غضبِهم , عاتبةً



لتغيُّبِكْ .



*( لا تَعْشَقَ الغُرَبَاءْ .. فَإنَّهُمْ رَاحِلُونْ )*



ولندْعُوا لَهُم بهذه الدَّعوَهْ


.( الله يوَفِّقْهُمْ ويسْعِدْهُمْ ).



دعوةٌ خالصةٌ في ظهرِ الغَيبِ وتحتَ جُنحِ الظَّلامْ , حين يغلِبُنَا النُعَاسْ



ولـنَـبْـتَـسِـمْ
.


.


.


.



فحتمــاً



.



.



.



سَيَحِينُ دَوْرُنَا .. .. ذَاتَ مَسَــاءْ .


.
.
.
.
.



مع خالص حبي واحترامي
انتظر ردودكم وتقييمكم للكلمات بصفة عامة
لا تبخلوا علينا بالردود لتقديم المزيد

روزا وصلة جميلة روزا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://science-14.rigala.net
 
لا تحب الغرباء ...ساتي يوم رحيلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العلم والمعرفة  :: مملكة الادب العربي :: قسم النثر والخواطر-
انتقل الى:  

الساعة الان بتوقيت الجزائر


Powered by ملكة القلوب ® Version 2
Copyright © 2010

.:: جميع الحقوق محفوظه لمملكة العلم والمعرفة © ::.